برنامج تكوين المكونات و المكونين في مجال محاربة تشغيل الأطفال من خلال محاربة الهدر المدرسي في دورته الرابعة

     انطلقت ابتداء من يوم أمس الجمعة فعاليات الدورة الرابعة من البرنامج التكويني للمكونات و المكونين في مجال محاربة تشغيل الأطفال من خلال محاربة الهدر المدرسي حول موضوع : ارتكاب الخطأ أداة للتعلم و التكوين، من تأطير الدكتور العلمي الخمار دكتوردولة  في سوسيولوجيا التربية، واستاذ التعليم العالي في علوم التربية.

      ويهدف هذا البرنامج التكويني المنظم من طرف النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل بشراكة مع النقابة الهولندية AOB ، و الذي تشرف على إدارته لجنة قيادية من أعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم ( ف د ش ) مكونة من الأخ حميدة النحاس ( منسقا )، و الأخت والأخوين سومية الرياحي و عبد الكريم الجوالي و محمد لشقر، إلى تكوين وتأهيل حوالي 30 مكونة ومكون من مسؤولات و مسؤولي النقابة في مجال محاربة تشغيل الأطفال من خلال محاربة الهدر المدرسي، لتكليفهم بمهمة تكوين نساء و رجال التعليم من منخرطات ومنخرطي النقابة في الأقاليم المتواجدين بها إضافة إلى الأقاليم و الجهات المجاورة.

 

     وبعد هذه الدورة يتبقى من عمر هذا البرنامج أربع دورات، من المقرر إدراج دورتين منها خلال شهري أبريل الجاري وماي المقبل، فيما سيتم إدراج الدورتين المتبقيتين مع بداية الدخول المدرسي المقبل. 

جديد الحركات الانتقالية

اجتمعت النقابات التعليمية بمديرية الموارد البشرية يوم 2 أبريل الجاري في إطار لجنة تتبع ملف الحركات الانتقالية بعد اتفاق النقابات التعليمية مع وزارة التربية الوطنية على تأجيل إصدار المذكرة المنظمة للحركات الانتقالية الى حين أخذ اقتراحاتها، عندما تأكد  أن الطرفين اتفقا يوم 2 ابريل 2014على عقد لقاء ثان يوم 9 ابريل الجاري لتجميع هذه المقترحات تمهيدا لإصدار المذكرة في نسختها الجديدة بعد التعديل كما تم الأتفاق على إلغاء المذكرة رقم 111 التي ألغت دور اللجان الجهوية و الاقليمية و الذي يعد مطلبا أساسيا للنقابات التعليمية الخمس الاكثر تمثيلية و ستعمل النقابات على عقد اجتماع يوم 7 أبريل 2014  لتجميع الاقتراحات الواردة من فروعها بالجهات و الأقاليم حولها.

المؤتمرون يصوتون ضد التقرير المالي بالمؤتمر الإقليمي لفرع جمعية تنمية التعاون المدرسي بمراكش

عقد مكتب فرع جمعية تنمية التعاون المدرسي بمراكش مؤتمره الإقليمي تحت إشراف ثلاثة أعضاء من المكتب الوطني لهذه الجمعية يوم الخميس 27 مارس 2014 بثانوية الزهراء للتعليم الأصيل بمقاطعة جليز بمراكش على إثر نشر مقال تحت عنوان : ʺ محاولات القضاء على عصب دعم تنمية قطاع التعاون المدرسي بمراكش ʺ على إحدى صفحات جريدة الاتحاد الاشتراكي عدد : 10.649 ليوم الأربعاء 12 مارس 2014  ،  حيث تم انعقاد هذا المؤتمر خارج كل الضوابط القانونية في الوقت الذي لم يلتزم فيه أعضاء المكتب الإداري لفرع الجمعية بتطبيق ما ورد في الفصل الثامن عشر من النظام الأساسي فيما يتعلق بالشق الخاص بتكوين مكتب الفرع  ، حيث نص هذا الفصل على أن مكتب الفرع يتكون  : ʺ ما بين 6 و 14 عضوا ينتخبهم المؤتمر الإقليمي ، شريطة أن يكون العدد زوجيا ، ويشارك في أشغال المؤتمر الإقليمي الموظفون المكلفون بتدبير الحياة المدرسية بالتعليم الابتدائي بنيابة وزارة التربية الوطنية والموظفون الملحقون بالمكتب المشرف على هذا القطاع بنيابة الوزارة وكذا هيئة التفتيش ومديرو المدارس الابتدائية ومنسق واحد عن كل تعاونية مدرسية يتم انتخابه على صعيد المؤسسة ، ويشترط في هؤلاء أن يكونوا أعضاء عاملين في الجمعية مؤدون لواجب انخراطهم خمسة عشر يوما على الأقل قبل المؤتمر ʺ ، وهذا ما تم تجاوزه جملة وتفصيلا ، فقد لوحظ  خلال هذا المؤتمر بعد انطلاق أشغاله على الساعة العاشرة والربع صباحا بأن جميع من حضروه بمن فيهم أعضاء المكتب الإداري لفرع  الجمعية لا يتوفرون على بطاقة المنخرط في جمعية تنمية التعاون المدرسي ، الشيء الذي أشار إليه أحد أعضاء المكتب الوطني في بداية أشغال هذا المؤتمر مؤكدا على أن جل المؤتمرين الحاضرين الذين بلغ عددهم 144 لا يتوفرون على الصفة القانونية التي تخول لهم المناقشة والتصويت والترشيح في هذا المؤتمر ، مما أثار فوضى عارمة داخل القاعة مصحوبة بضجيج قوي تسبب في التشويش لمدة طويلة على التلاميذ الذين كانوا يدرسون في ذات الوقت بباقي حجرات الدراسة بثانوية الزهراء للتعليم الأصيل بمراكش ، وهكذا بعد تلقي الكاتب العام للفرع رئيس مكتب الأنشطة بنيابة مراكش مكالمة هاتفية ، هذا العضو الذي لم يتوقف هاتفه النقال عن تلقي عدة مكالمات هاتفية مسترسلة طيلة مدة عقد هذا المؤتمر بادر تنفيذا لتعليمات كان يتلقاها هاتفيا من جهة مجهولة من خارج القاعة على وجه السرعة إلى التعجيل بمحاولة إضفاء الشرعية على هذا المؤتمر متجاوزا بذلك ما ورد في النصوص القانونية المنظمة للجمعية ، حيث غادر قاعة المؤتمر لبضع دقائق  ليعود وفي يده مئات البطاقات لجمعية تنمية التعاون المدرسي قام بتوزيعها بالمجان يمنة ويسرة دون أن يتسلم واجب الاشتراك في الجمعية المحدد قانونا في عشرين درهما ، بطاقات ساعده على الفور في عملية توزيعها أحد أعضاء المكتب القديم على جميع الحاضرين وهي على بياض لا تحمل أي معلومة خاصة بهوية من تسلمها  ولا صورته الشخصية ولا حتى طابع مكتب فرع الجمعية بمراكش ، حيث أن هناك من الحاضرين من تسلم أكثر من بطاقة ، وقد سلمت خلال هذا التوزيع العشوائي بطاقات إلى صحافيين هم أيضا و مساعدين تقنيين وغيرهم وكل من حضر في ذات الوقت دون استثناء داخل قاعة المؤتمر ، ناهيك على أنه تم إقصاء هيئة التفتيش من حضور هذا المؤتمر بعدما لم يتم إخبارهم بزمان ومكان عقده ، ملاحظة أثارها أحد المتدخلين مشيرا على أن هذا العمل ممنهج  القصد منه إقصاء رجال هذه الهيئة الذين يعتبرون من ضمن المكونات الأساسية لهذه الجمعية حسب المنصوص عليه قانونا.


كما لوحظ على غير عادة مناسبات تنظيم أنشطة وأشغال مؤتمرات فرع جمعية تنمية التعاون المدرسي بمراكش منذ سنة 2007 غياب رئيس مصلحة تدبير الحياة المدرسية بنيابة التعليم بمراكش ، وهكذا بعدما عم الهدوء داخل قاعة هذا المؤتمر تمت تلاوة التقريرين الأدبي والمالي اللذين طغت عليهما صبغة عدم الانسجام في سرد ما تضمناه من معطيات ، حيث أن التقرير الأدبي صارت ديباجته في واد والتقرير المالي في واد آخر لا يجمع بينهما إلا طابع العشوائية والارتجالية وعدم مصداقية هذه المعطيات ، الشيء الذي أثار حفيظة المؤتمرين وجعل 45 منهم يغادرون القاعة وهم في غضب شديد خاصة بعد قراءة التقرير المالي الذي أشير فيه على أن مجموع المداخيل بحساب الفرع قد وصل إلى : 388133,13 درهم ( ثلاثمائة وثمانية وثمانون ألف ومائة وثلاثة وثلاثون درهم وثلاثة عشر سنتيم ) خلال الموسم الدراسي الحالي 2013/2014 ، موزعة على أربع حسابات بنكية كلها ما تزال مفتوحة وعملياتها جارية منذ عملية دمج فروع نيابات مراكش السابقة مع بعضها في إطار وحدة المدينة سنة 2007 إلى يومنا هذا حيث يستفيد من أرصدتها فرع مراكش لجمعية تنمية التعاون المدرسي ، تضم كل من فرع مراكش المدينة الذي يتوفر على رصيد قدره : 16870,40 درهما ، وفرع سيدي يوسف بن علي ورصيده : 635,00 درهم ، و الحساب القديم لمراكش المنارة  و رصيده 27865,01 درهم ، بالإضافة إلى رصيد الحساب الجديد الحالي لفرع الجمعية بمراكش الذي بلغ إلى غاية يوم 25 مارس 2014 ما مجموعه : 121492,72 درهم ، مبالغ مالية تم سردها شفويا من طرف أمين الفرع بطريقة مستعجلة مع مرور الكرام على مجموع المصاريف التي لم يحدد مجموع مبالغها المالية ، مما جعل المؤتمرين يتعذر عليهم ضبط أرقام المبالغ المالية المصرح بها في هذا التقرير ، حيث لم يصوت بالمصادقة عليه من المؤتمرين إلا من طرف أمين الفرع لوحده في حين صوت ما بقي من المؤتمرين داخل القاعة وعددهم 98 مؤتمرا من ضمنهم أعضاء مكتب الفرع القديم للجمعية بمراكش ضد هذا التقرير المالي ، طالبين من المكتب الجديد العمل على دعوة الجهات المعنية قصد القيام بافتحاص دقيق لمزانية فرع جمعية تنمية التعاون المدرسي بمراكش منذ سنة 2007 إلى غاية انعقاد هذا المؤتمر الإقليمي ، هذه الميزانية التي تتغذى أرصدة حساباتها البنكية من اشتراكات الناشئة تلميذات وتلاميذ سنويا دون استثناء ولا تعمم عليهم للأسف الشديد ولا على مؤسساتهم الاستفادة من ملايين سنتيمات مداخيلها ، مما يخلف لديهم سنة بعد أخرى شرخا عميقا في نفوسهم ويؤثر سلبا  في تكوينهم التعليمي التربوي ويعيق سير حياتهم المدرسية ، الشيء الذي تترتب عنه العديد من الظواهر الشاذة سواء داخل المؤسسات التعليمية  أو خارجها حيث بدأت تقل الأخلاق وأسمى القيم والسلوك النبيلة والتشبث بروح المواطنة والأمن والأمان ... ، وتتفشى بشكل مثير ظاهرة التعاطي إلى مختلف الأعمال الإجرامية  والتعاطي    إلى أنواع الموبقات بين التلميذات والتلاميذ في الوقت الذي تخلى فيه العديد من المعنيين عن أدوارهم المسؤولة حسب ما يتطلبه الواجب من تضحيات مهنية تعليمية تربوية وطنية بالمغرب. 

مراكش : محمد مروان

نداء الى الشغيلة التعليمية لإنجاح المسيرة العمالية والشعبية المشتركة

أخواتي وإخواني:
ان المجلس الوطني للنقابة الوطنية للتعليم(ف د ش) المجتمع يوم السبت 29 مارس 2014 بوجدة في دورة الفقيد عزالدين شافيقي وبعد استعراضه للأوضاع المزرية لقطاع التعليم والتجاهل الحكومي لمطالب الشغيلة المغربية و غياب الحوار الاجتماعي المركزي ، وأيضا التجاهل التام للمذكرة المشتركة، وتجاوبا مع بلاغات ونداء النقابات المركزية الثلاثة الاكثر تمثيلية: الفيدرالية الديموقراطية للشغل- والكونفدرالية الديموقراطية للشغل والاتحاد المغربي للشغل لدعم المبادرة النضالية الوحدوية المتجسدة في المسيرة الوطنية العمالية و الشعبية يوم الاحد 6 ابريل 2014 من اجل الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية وبناء الوحدة النقابية المنشودة لتقوية الجبهة الاجتماعية لمواجهة السياسة اللاشعبية واللاديموقراطية لحكومة بنكيران
أخواني وإخواتي:
ستكون المسيرة مناسبة للشغيلة التعليمية للتأكيد على:
1-التعامل الحكومي الانتقائي مع الملف الاجتماعي تحكمه التوازنات المالية على حساب التوازنات الاجتماعية، و التفافها على حق دستوري من خلال الاقتطاع من اجور المضربين وانفرادها باستغلال وسائل الإعلام العمومية بهدف تضليل الرأي العام وشحنه ضد العمل النقابي وتبرير خنق الحريات النقابية والديموقراطية والفردية.
2-التماطل الكبير الذي عرفه تعامل الوزارة في تنفيذ ما تبقى من بنود اتفاق 26 ابريل 2011 والتملص من عدد منها، إلى جانب البطء الواضح في التعاطي الإيجابي مع الملفات العالقة بالتعليم المدرسي والتعليم العالي، في حين تتعجل الوزارة وتستفرد في إصدار مراسيم ومذكرات، متجاهلة مصالح وطموحات الشغيلة التعليمية.
3-تجديد للدعوة الى عقد ندوة وطنية حول اصلاح منظومة التربية والتكوين باشراك كل المتدخلين في القطاعين المدرسي والجامعي و بإخراج قطاع التربية والتكوين من السياسة التقشفية للدولة وتوفير كل الشروط المالية والمادية والبشرية للنهوض بالمنظومة التربوية واصلاحها
4-المطالبة بتفعيل بنود اتفاق 26 ابريل 2011 وعلى راسها احداث درجة جديدة للترقي والتعويضات عن المناطق النائية والصعبة ونظام اساسي جديد، وفتح تفاوض حقيقي حول المشاكل العالقة والمطالب العادلة لمختلف الفئات التعليمية ومنها احداث اطار لهيئة الادارة التربوية وللمجازين وللدكاترة والمبرزين من اجل خلق اجواء ايجابية للشروع في جيل جديد من الاصلاحات .وحماية نساء ورجال التعليم بالقطاعين من كل اشكال العنف والاعتداء ,خصوصا العاملات والعاملين بالعالم القروي والاعتراف بالأمراض المهنية وإحداث تعويض عنها.
5-مطالبة وزارة التعليم العالي وتكوين الاطر والبحث العلمي بتنفيذ كل الالتزامات التي تعهدت بها، منها مراجعة ثغرات النظامين 01/00 و 81/00 والتعجيل بتسوية الترقية بشقيها أسوة بالتعليم المدرسي، ويدين استفراد الوزارة بالعمل باللجان الثلاثية بدل اللجان الثنائية القانونية، ويطالب بالتوقيف الفوري لها. كما يطالب بإحداث تحفيزات للموظفين والمساعدين التقنيين كدعم للدخول الجامعي بالمؤسسات والأحياء الجامعية مع دمقرطة التعويضات وضمان شفافيتها.
أخواتي وإخواني:
إن المجلس الوطني الذي يحيي عاليا التنسيق النقابي الثلاثي في افق توسيعه يدعو كل افراد الشغيلة التعليمية المشاركة المكثفة في المسيرة العمالية والشعبية الاحتجاجية والتي ستنظم يوم الاحد 6 ابريل 2014 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا من ساحة النصر بالدار البيضاء للتعبير عن رفضنا للسياسة اللاشعبية واللاديموقراطية لحكومة بنكيران التي اجهزت على المكتسبات وضربت القدرة الشرائية للمواطنين من خلال الزيادات المتتالية في المحروقات والمواد الغذائية، والتي تضع البلاد في فوهة بركان الاحتقان الاجتماعي.
المجلس الوطني
وجدة/29 مارس 2014

تجميل النداء

ندوة : "محمد جسوس ... وثلاثة أجيال من السوسيولوجيا المغربية"

 


تكريما للدكتور المرحوم محمد جسوس، تنظم مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليمفرع مراكش ومركز التكوين والأبحاث والدراسات التربوية بشراكة مع إذاعة راديو بلوس ندوة فكرية حول الراحل محمد جسوس تحت عنوان: "محمد جسوس ... وثلاثة أجيال من السوسيولوجيا المغربية"من تأطير: أساتذة جامعيين وفاعلين تربويين وطنيين:

- د. عمر بنعياش: "محمد جسوس والتأسيس للسوسيولوجيا المغربية."

- د. مصطفى محسن: "محمد جسوس: السوسيولوجي، والسياسي، والمربي."

- د. حسن مجاهد: "طروحات سوسيولوجية في فكر محمد جسوس."

              من تنشيط الصحفي المتميز لحسن العسيبي.

 

وذلك يوم السبت 29 مارس 2014 على الساعة الثالثة بعد الزوال ( 15 h 00 mn)  بقاعة مدرج المدرسة العليا للدراسات الاقتصادية والتجارية (أمام القاعة المغطاة بنشقرون وقرب الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمراكش الداوديات)

بلاغ الدورة الأولى للجنة الادارية لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم المنعقدة بمدينة أكادير يوم الأحد 16 مارس 2014

عقدت اللجنة الإدارية لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم؛ المنتخبة في الجمع العام الوطني المنعقد بمراكش يومي 11 و 12 يناير 2014؛ اجتماعها العادي الأول يوم الأحد 16 مارس 2014 بمقر فرع المؤسسة بأكادير بأغلبية أعضائها.
وقد تمت المصادقة على جدول أعمال هذه الدورة المقترح من طرف المكتب الوطني المحدد في:
1)عرض البرنامج العام الوطني لسنة 2014
2)مناقشة الوضعية التنظيمية للمؤسسة.
وبعد الاستماع إلى عرض المكتب الوطني وبرنامج العمل السنوي و الميزانية التوقعية لسنة 2014

و بعد مناقشتها و إغنائها تمت المصادقة عليها بإجماع أعضاء اللجنة الإدارية. 
هذا وتدعو اللجنة الإدارية كل مسؤولات ومسؤولي المؤسسة محليا، إقليميا،جهويا ووطنيا إلى الرفع من مستوى الفعل الاجتماعي بتوسيع فضاء العمل ليشمل العديد من المجالات ويستجيب لحاجيات نساء ورجال التعليم وتأهيل الفضاءات الإدارية والخدماتية، وضبط تسييرها وتدبيرها باعتماد مبدأي الإشراك والشفافية و تطبيق مبادئ الحكامة الجيدة. 
وتهيب اللجنة الإدارية للمؤسسة بجميع الأخوات و الإخوة في الفروع المحلية، الإقليمية والجهوية إلى الارتقاء بمستوى النقاش مع ضرورة تمثل طبيعة اللحظة التاريخية التي تمر بها البلاد، وتحصين مكتسب الأعمال الاجتماعية التي ناضل من أجل دمقرطتها نساء و رجال التعليم في إطار منظماتهم النقابية المناضلة، والحفاظ على وحدة الصف لتقديم أحسن خدمة اجتماعية تليق بمكانة الأسرة التعليمية؛

 

و التصدي لكل المضايقات الإدارية التي تهدف إلى ضرب والتراجع على مكتسبات نساء ورجال التعليم .
وتشجب القرار الجائر للسيد وزير التربية الوطنية السابق والذي حينه مؤخرا السيد الكاتب العام للوزارة، القاضي بوقف أشغال إصلاح وتأهيل المركب الاجتماعي لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بالعرائش رغم توفره على كل الرخص والوثائق الإدارية القانونية اللازمة للقيام بهذه الإصلاحات، وتطالب بالتراجع الفوري عن قرار المنع هذا؛ كما تطالب الوزارة بالتعامل الإيجابي مع مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بالتزامها باحترام وتفعيل اتفاقية الشراكة القائمة بين الوزارة و المؤسسة، وصرف المنحة السنوية المخصصة للمؤسسة بدءا من تاريخ توقيفها.
وإذ تؤكد اللجنة الإدارية أن لا شيء يعلو على النقاش الديمقراطي و الحوار البناء والمسؤول الذي من شأنه إعطاء نفس للمؤسسة لتطوير أدائها محليا، إقليميا، جهويا ووطنيا؛ فإنها تعلن للرأي العام الوطني وأسرة التعليم عن نجاح أشغال الدورة الأولى للجنة الإدارية لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم في جو ساده النقاش الديمقراطي الحر والمسؤول.
و حرر بأكادير بتاريخ 16 مارس 2014

عدد زوار الموقع

3051963
اليوم
الامس
هذا الاسبوع
الاسبوع الماضي
هذا الشهر
الشهر الماضي
كل الايام
1607
2748
7973
3033307
22542
59860
3051963
Your IP: 54.161.49.216
Server Time: 2018-08-15 18:38:15

أخبار المغرب  أخبار المغرب الكبير  أخبار العالم العربي  أخبار العالم  أخبار الإقتصاد تمازيغت  عالم الرياضة مستجدات التعليم  دين ودنيا  عالم سيدتي  تكنولوجيا  أقلام حرة  صوت وصورة  بانوراما  عين على الفايسبوك  السلطة الرابعة  حوادث  المرأة  خارج الحدود   كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف