المكتب المركزي للفيدرالية الديمقراطية للشغل يقرر خوض مسيرة وطنية يوم الاثنين 16 أكتوبر 2017 بالرباط.

 

 *حسن إدوعزيز

في بلاغ توصل به الموقع قبل قليل، وبعد الوقوف على سياسة الحكومة المعادية للملف الاجتماعي للمأجورين، وتهميشها لمطالب الحركة النقابية، وضربها لمأسسة الحوار الاجتماعي كقيمة دستورية وأخلاقية وثقافية؛ فقد قرر المكتب المركزي للفيدرالية الديمقراطية للشغل خوض مسيرة احتجاجية وطنية يوم الاثنين 16 أكتوبر الجاري بداية من الساعة التاسعة (9) صباحا من مقر المنظمة بالرباط في اتجاه مقر رئاسة الحكومة.

ويدعو المكتب المركزي للفيدرالية الديمقراطية للشغل كل المسؤولين النقابيين للنقابات الوطنية والديمقراطية والاتحادات المحلية إلى المشاركة المكثفة في هذه المسيرة للتعبير عن القلق من تفاقم الأوضاع، وعن إرادة فيدرالية جماعية لمواجهة السياسة اللاشعبية للحكومات المتعاقبة التي أجهزت على كل الحقوق وعمقت الفوارق الاجتماعية والأوضاع المعيشية للفئات الهشة.

 

وفيما يلي بلاغ المكتب المركزي:

 

*عن لجنة الإعلام والتواصل

النقابة الوطنية للتعليم- فدش

 

جهة مراكش أسفي

آسفي: المجلس الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم- فدش يناقش اختلالات الدخول المدرسي 2017/2018، ويسطر برنامج عمل سنوي للنهوض بالنقابة على صعيد الإقليم.

 

تحت شعار " جميعا من أجل التصدي للهجوم الممنهج على مكتسبات الشغيلة التعليمي"، وبدعوة من المكتب الإقليمي، انعقد المجلس الإقليمي الموسع للنقابة الوطنية للتعليم- العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بآسفي يوم أمس فاتح أكتوبر 2017.

 

اللقاء كان من تسيير الأخ رضوان تاشفين، بتقرير من الأخ كريم تُرام. حيث قام الكاتب الاقليمي الأخ خالد أمجولي بتلاوة تقرير المكتب الإقليمي، والذي أطر سير أشغال الاجتماع وفق المحاور التالية :

 1-  الدخول المدرسي وما عرفه من اختلالات، وتجاوزات للمذكرات الوزارية، الأمر الذي أثر على التحاق التلاميذ بأقسامهم في الوقت المحدد.. والتأخر في فتح الداخلية وتشغيل المطاعم إضافة إلى تعثر عملية تدبير الخصاص والفائض والارتجال في عملية التكليفات...

 2-  مشروع ورقة مطلبية محلية تم تنقيحها والمصادقة عليها من طرف الحاضرات والحاضرين، في أفق عرضها على المدير الإقليمي في لقاء مرتقب .

 3-مشروع برنامج عمل سنوي للنهوض بالنقابة بإقليم آسفي تضمن الجانب التنظيمي، بدءا بهيكلة الفروع، ولجان المؤسسات مع أجندة خاصة بالتكوين والتواصل وزيارة المؤسسات، إضافة  إلى تنظيم عروض إشعاعية.

 

4- محطةالمؤتمر الوطني الحادي عشر الذي سينعقد، أيام 27/28/2 أكتوبر الجاري، بمركب بوزنيقة .حيث تم الاتفاق على مناقشة مشاريع المقررات وتنظيم عرض حول، وبرمجة عرض حول "مسار إصلاح التعليم بالمغرب: بين الطموح والاكراهات" سيتم تأطيره الأخ محمد كرميم عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم- فدش

 5-هيكلة اللجان الوظيفية: لجنة التنظيم، ولجنة التكوين والتواصل، ولجنة قضايا الشغل والنزاعات، كما تمت هيكلة دائرة المرأة .

 

لتنتهي أشغال المجلس بالاتفاق على تكثيف التواصل مع الشغيلة التعليمية في إطار الشفافية والوضوح،  واحترام مبدأ الاشراك والتشارك.

 

عن لجنة الإعلام والتواصل

إدريس سالك: وزارة التربية الوطنية بعيدة كل البعد عن الإصلاح الحقيقي للمدرسة العمومية، وعلى حل مشاكل الشغيلة التعليمية بتنفيذها لقرارات فوقية بعيدة عن الواقع التعليمي.

 

أجرت جريدة “آخر ساعة” حوارا مطولا مع الأخ إدريس سالك عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش)، المكلف بالإعلام والتواصل حول الدخول المدرسي، نشرته يوم الإثنين 25 شتنبر 2017، ونورده كما وصلنا:

إدريس سالك*

1 - قراءة نقابية في صورة التعليم بين الماضي والحاضر

لقد عرف المغرب منذ الاستقلال إلى اليوم 12 إصلاحا وهم:

*اللجنة العليا للتعليم (1957م): إصلاح التعليم الموروث عن الاستعمار (الهياكل، *البرامج، الأطر…)، مع المناداة باعتماد المبادئ الأربعة: (المغربة، التعريب، التوحيد، التعميم) لإرساء نظام تربوي وطني

*اللجنة الملكية لإصلاح التعليم (1958) : إصلاح التعليم بالدعوة إلى إجباريته ومجانيته مع توحيد المناهج والبرامج

*المجلس الأعلى للتعليم (1959م) : التأكيد على ضرورة مجانية التعليم وتعميمه

*مناظرة المعمورة (14 أبريل 1964م) : الدعوة إلى تطوير آليات ثوابت الإصلاح : المغربة، التعريب، التوحيد، التعميم

*المخطط الثلاثي (1965م – 1967م): إلزامية التعريب في مرحلة الابتدائي

*مناظرة أفران الأولى (1970م): تطوير التعليم العالي و الاهتمام بالتكوين المهني

*مناظرة أفران الثانية (1980م): تقدم مسلسل التعريب ومغربة الأطر بالرغم من المشاكل المادية التي كان يجتازها المغرب في تلك الفترة، و التي أثرت على البنيات التحتية للتعليم نتيجة اعتماد التقويم الهيكلي “سياسة التقشف

*اللجنة الوطنية للتعليم(1994) :محاولة تجاوز آثار التقويم الهيكلي على التعليم خلال ثمانينيات القرن الماضي و ذلك بالرفع من بنياته

*اللجنة الملكية للتربية والتكوين (1999م): وضع أسس إصلاح التعليم: إلزامية التعليم، إدماج التعليم في المحيط

*اللجنة الخاصة بالتربية و التكوين: (الميثاق الوطني للتربية والتكوين): (2000م): إصلاح المنظومة التعليمية بتغيير البرامج والمناهج: تعددية الكتب المدرسية، الاهتمام بتدريس اللغة الأمازيغية

*المخطط الإستعجالي: (2009 – 2012م): زرع نفس جديد في مسلسل إصلاح المنظومة التربوية: اعتماد بيداغوجيا الكفايات والإدماج، محاربة الهذر المدرسي، تشجيع جمعيات دعم مدرسة النجاح

*التدابير ذات الأولوية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني  والبحث العلمي والرؤية الإستراتيجية لإصلاح التربية والتكوين للمجلس الأعلى للتربية والتكوين (2015م – 2030م)

وأن كل تلك الإصلاحات فشلت في تدبيرها للمدرسة العمومية وكان هناك تبذير كبير للمال العام

2 - كيف تقيمون التغييرات التي وضعتها الوزارة الوصية على القطاع؟ وهل ترونها مجدية في تغيير الوضع إلى الأحسن ؟

يمكن القول بأن الثابت الأساسي في السياسة الحالية للوزارة هو العمل بكل الوسائل على تقويض شكل التوظيف الحالي في القطاع، وذلك عبر تكريس سياسة التشغيل بالتعاقد، وهذا أصبح اختيارا للدولة، وتتهيأ وزارة الوظيفة العمومية لفرضه كوضع قانوني في نظام الوظيفة العمومية

أما باقي الإجراءات المتخذة فالكثير منها يؤكد مطالب النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل (ف.د.ش) التي رفعناها في مراحل سابقة سواء على مستوى تحسين ظروف العمل أو مواجهة الخصاص في الموارد البشرية، وتخفيف الاكتظاظ في الأقسام والمؤسسات…الخ

نعم هناك بعض الإجراءات التي يمكن تسجيلها بشكل حذر في هذه المرحلة، وضرورة أن التيقن من آثارها الإيجابية على القطاع ، مثل تسجيل التلاميذ في نهاية السنة الدراسية، وإجراء الحركة الانتقالية في وقت مبكر من السنة الدراسية بدل إجرائها في نهاية السنة، وهو ما يفرض أن تتوفر الوزارة على سياسة توقعية للموارد البشرية

غير أن الإجراءات التي أقدمت عليها الوزارة في ما يتعلق بالحركة الانتقالية لهذه السنة أدت إلى تضرر مصالح العديد من شغيلة التعليم، بشكل أدى إلى إفراغه من محتواه وهدفه المتمثل في استفادة عدد واسع من شغيلة التعليم. بل خلقت هذه الإجراءات ردود فعل قوية في العديد من المديريات الإقليمية التي عرفت سلسلة من الحركات الاحتجاجية لم تتوقف رغم الصيف

ورغم وحدة الملف، ورغم الجهود التعبوية التي جندتها منظمتنا في العديد من الأقاليم والجهات، فقد عرف هذا الملف معالجات مختلفة حسب نوعية تفاعل المديريات الإقليمية والأكاديميات، بحيث تعددت الحلول. ومع ذلك لا زال هناك متضررون ومتضررات، ولا زال هذا الملف مفتوحا في الأقاليم والجهات، وموضوعا لمداولات بين النقابات والإدارة

وأود هنا أن أنوه، بهذه المناسبة، بالدور الذي لعبته الكثير من المكاتب الإقليمية والفروع والمكاتب الجهوية، بحيث استطاعت أن تتجاوب بسرعة مع المشكل وان تتخذ مبادرات احتجاجية أطرت من خلالها شغيلة التعليم، ولم تترك فرصة لدخول جهات أخرى على الخط. كما أنها عززت التنسيق النقابي المحلي والجهوي

3 - تم وضع العديد من المخططات من طرف الوزارة، وبقي الحال على ما عليه، أين يكمن الخلل في نظركم كنقابة تمثل العاملين بالقطاع ؟

لقد أقدمت الوزارة الحالية في القطاع على اتخاذ العديد من القرارات والإجراءات في نهاية السنة الدراسية الماضية، سوف يكون لها انعكاسات على سير المنظومة، وتتطلب منا كمسؤولين نقابيين متابعتها والتحضير لمواجهة انعكاساتها، ومن بينها

- تسجيل التلاميذ وخاصة الجدد في نهاية السنة الدراسية،

- تدريس اللغة الفرنسية في المستوى الأول

- تزيين المؤسسات التعليمية التي تحمل المدراء العبء الأكبر فيها،

- تخفيض الاكتظاظ إلى 40 تلميذا في القسم ومستويين في الأقسام المشتركة،

- تعديل الزمن المدرسي في الإعدادي و التأهيلي

- تفويت مجموعة من الاختصاصات لفائدة مدراء الأكاديميات والمدراء الإقليميين

- فرض الزي الموحد على التلاميذ والوزرة على الأساتذة والهندام على الإداريين

- إقرار البيداغوجية المقطعية للتدريس بدون أي تكوين للأساتذة

- إجراء الحركة الانتقالية خلال السنة الدراسية بدل نهايتها

- تكريس التوظيف بالعقدة في الأكاديميات

- ارسال لجان للتقصي للمؤسسات التي سجلت أقل من 40 في المائة من النجاح في البكالوريا

- تأخير توقيع محاضر الخروج للمدراء ورفض السماح بتوقيعها لعدد منهم بدعوى عدم إكمال المهام

رغم ذلك، فقد عرف الدخول المدرسي الحالي عددا من المشاكل في العديد من الأكاديميات، و يمكن تقديمها كما يلي :

*استمرار الخصاص في هيأة التدريس في العديد من الأقاليم (شيشاوة – الصويرة  اليوسفية – تاونات – العرائش – تطوان)

*استمرار الخصاص في هيأة الإدارة التربوية في الأسلاك الثلاث، واللجوء إلى تكليف المدراء بأكثر من مؤسسة، أو تكليف مؤقت الأساتذة

*خصاص كبير في المقتصدين بشكل يؤثر على سير الداخليات (جهة الرباط)

*التأخر في إسناد السكنيات على أساتذة الوسط القروي بدعوى انتظار مذكرة وزارية

*عدم احترام المذكرة الوزارية التي تحدد عدد التلاميذ في الأقسام

*امتناع بعض المديرين من تسجيل تلاميذ السنة الأولى ابتدائي بدعوى أن التسجيل انتهى بنهاية السنة الدراسية (السمارة). هو قرار نبهنا إلى انعكاساته التي ستجعل المدراء في مواجهة مع آباء وأولياء التلاميذ

*الاكتفاء بتوزيع 50 في المائة من الأدوات المدرسية في إطار مليون محفظة عكس السنوات الماضية، مما ترك استياء لدى أولياء التلاميذ الذين اضطروا إلى شراء بقية الأدوات

هذه بعض مظاهر الدخول المدرسي الحالي التي تؤكد أن استمرار أزمة المنظومة يؤدي إلى استمرار الإختلالات التي تعتبر تجليات لتلك الأزمة

 4 - تم تعيين حكومة جديدة بعد ولادة عسيرة، جاء بحصاد على رأس وزارة التعليم، ما هي انتظارتكم من الحكومة الجديدة؟؟

خلال الاجتماع الأول مع الوزير الحالي في شهر أبريل الماضي، عرضنا عليه من جديد المطالب التعليمية التي ظلت عالقة لعدة سنوات. وقد وعد بتقديم جواب عليها في لقاء شهر يوليوز 2017 الذي تم الاتفاق على

غير أننا فوجئنا في هذا الاجتماع بنوعية الحلول التي جاء بها الوزير، إذ لم تختلف عن الحلول التي سبق للوزير السابق أن قدمها والتي تحيل أغلب المشاكل على النظام الأساسي المقبل. هذا النظام الذي هو بدوره محط شكوك خاصة في ظل الوضع الاقتصادي الحالي والتوجهات الحكومية الرامية إلى تقليص الإنفاق العمومي

أمام هذا الموقف عبرنا عن اندهاشنا لهذا الأمر، وضياع زمن اجتماعي مهم منذ شهر أبريل، وطالبنا بتقديم أجوبة ملموسة على المطالب المطروحة دون أي اعتبار للنظام الأساسي. وأكدنا من جديد على المطالب التي يجب تقديم أجوبة عليها في لقاء شهر شتنبر الحالي، وهي:

 - وضعية أساتذة السلمين 7 و 8

- وضعية المساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين وضعية أطر الإدارة التربوية

- ملف الأساتذة العاملين خارج إطارهم الأصلي

 - وضعية العاملين في السلم 9 في طريق الانقراض

 - ملف حملة الإجازة و الماستر والدكاترة

- ملف المبرزين

- ملف التقنيين  والمحررون والمهندسون وملف النظام الأساسي بالإضافة إلى – المذكرة 111

- ملف الأساتذة المرسبين

- وضعية الأساتذة المساعدين

- قرارات إعفاء المدراء بالإضافة إلى قضايا مستجدة مثل التدريس بين الساعة 12 و14 ومشاكل لها علاقة بمؤسسة الأعمال الاجتماعية إثر منعها من استعمال المؤسسات التعليمية لتخييم شغيلة التعليم

وكما تلاحظون، فإننا في الوقت الراهن لا يمكننا أن نقدم حصيلة مطلبية. كل ما يمكننا قوله هو حالة الترقب والقلق مع استمرار سياسة التماطل والتسويف، وهو ما يدفعنا إلى ضرورة وضع كل الاحتمالات وسبل المواجهة

5 - هناك من يتهم النقابة بدورها بإهمال دورها في النهوض بالقطاع، كيف تردون؟
مع الأسف اتهم وزير التربية الوطنية أساتذة اليسار بالغياب والتهاون ووزير أخر بعدم استفادة رجال ونساء التعليم من العطلة…وبالتالي فهي تهم بعيدة كل البعد على الواقع،لأن المدرسة العمومية بنيت على ظهر الشغيلة التعليمية بصفة عامة واليساريون واليساريات بشكل خاص..ولقد أعطت من صحتها ومن قوت أبنائها ومن روحها ومن حريتها والدليل ما تعرضت له الشغيلة التعليمية إبان الإضراب البطولي ليومي 10 و11 أبريل 1979 بحيث تعرض للتوقيف 3000 رجل تعليم لمدة 18 شهرا؟؟ ناهيك عن إضراب 1981 وإضراب 14 دجنبر 1990 وإضرابات قطاعية ومركزية عديدة
وهناك من يتهم الشغيلة التعليمية بعدم تنفيذ الإصلاح وخاصة عندما تفشل الوزارة في تدبيره…في حين أن الحكومة ولمدة تصل إلى ستة سنوات لم يتم تغيير الوضعية المالية والاجتماعية لأفراد الشغيلة التعليمية بل العكس تم الإجهاز على مجموعة من المكتسبات منها الاقتطاع من أجور المضربين والمضربات وتمديد التقاعد لستة أشهر وما يسمى إصلاح التقاعد حد السن وعدم متابعة الدروس بالتعليم العالي وغياب التكوين والتكوين المستمر والزيادة في الأسعار وفي المحروقات وصندوق المقاصة وعدم الزيادة في الأجور وعدم تنفيذ اتفاق 26 أبريل 2011 وخاصة إحداث درجة جديدة والتعويضات عن المناطق النائية والصعبة

6 - ما هو برنامجكم العملي مستقبلا كنقابة من أجل النهوض بالقطاع ؟
لقد عقدت النقابة الوطنية للتعليم ف د ش المجلس الوطني الموسع يوم الأحد 17 شتنبر 2017 بالمقر الوطني بالدارالبيضاء تحت شعار: :”نقابة مواطنة مناضلة، سبيلنا لحماية مجانية وجودة التعليم وصيانة المكتسبات”. بعد الاستماع لعرض المكتب الوطني الذي قدمه الأخ الكاتب العام عبد العزيز إوي، ذكر خلاله ببعض سمات الوضع السياسي للبلاد الناجم عن الانتخابات التشريعية للسنة الماضية والتي غاب فيها النقاش السياسي الحقيقي وسط المأجورين بكل فئاتهم، ونتج عنها فترة انحباس دامت لعدة شهور، أدت إلى تكوين حكومة لازالت سجينة الاختيارات الليبرالية المتوحشة ولنهج الحكومة السابقة، حيث استمرار غياب حوار اجتماعي حقيقي ومثمر، والاستمرار في التهديد بالإجهاز على المكتسبات الاجتماعية من خلال التحضير لفرض قانون الإضراب ومراجعة مدونة الشغل إرضاء لأرباب العمل لفرض الاقتطاع من أجور المضربين، ومراجعة قانون الوظيفة العمومية لشرعنة التوظيف بالعقدة. ناقش أعضاء المجلس الوطني الموسع العروض المقدمة وصادقوا بالإجماع على مختلف القرارات منها

يعبر عن تضامنه مع الحركات الاحتجاجية وعلى رأسها الحراك في الريف دفاعا عن الكرامة والمطالب الاجتماعية والحقوقية المشروعة

يدعو الحكومة إلى فتح حوار اجتماعي حقيقي والاستجابة لمطالب الشغيلة المغربية، وذلك بإقرار زيادة في الأجور والتخفيض من الضريبة على الدخل والعمل على تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2017

ينبه إلى خطورة المخطط الرامي إلى إضعاف النقابات والأحزاب وإلى استهداف الجامعة المغربية والمدرسة العمومية من خلال ضرب المجانية والإجهاز على مكتسبات الشغيلة التعليمية واستهداف نظام الوظيفة العمومية، ويدعو إلى تكوين جبهة اجتماعية لمواجهة هذا المخطط المدعوم من طرف الليبرالية المتوحشة

يستنكر بشدة انفراد وزارة التربية الوطنية في تدبير الحركات الانتقالية والتنصل من التزاماتها بإنصاف المتضررين، وفي غياب إشراك النقابات التعليمية الأكثر تمثلية

يستغرب لموقف الوزارة المتعنت في ضرب حقوق نساء ورجل التعليم في الاستقرار النفسي والاجتماعي ويعبر عن تضامنه المطلق مع المتضررات والمتضررين ويدعم كل الأشكال النضالية بالأقاليم والجهات ويؤكد على ضرورة إنصافهم

كما أن النقابة تحضر للمؤتمر الوطني الحادي عشر والذي سينظم أيام 27 و 28 و29  أكتوبر 2017 ببوزنيقة

 

  

*عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش)
المكلف بدائرة الإعلام والتواصل

اجتماع المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم (فدش) مراكش أسفي: مناقشة الدخول المدرسي، ومواصلة التعبئة لإنجاح محطة المؤتمر الوطني الحادي عشر.

 

 

*حسن إدوعزيز

عقد المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل بجهة مراكش أسفي اجتماعه العادي يوم الأحد 24 شتنبر 2017 بمراكش، تناول خلاله مستجدات الدخول المدرسي بالجهة، وأشغال المجلس الوطني الموسع، وبعض القضايا التنظيمية.

     في البداية وقف المكتب الجهوي عند تقرير حول أشغال المجلس الوطني الموسع للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) المنعقد يوم الأحد 17 شتنبر2017 بالدار البيضاء، حيث ثمن أعضاء المكتب المجهودات المبذولة من أجل إنجاح محطة المؤتمر الوطني الحادي عشر، وأكدوا على انخراطهم وتعبئتهم من أجل المساهمة في إنجاح هذه المحطة التنظيمية الهامة، كما قرر المكتب الجهوي دعوة المكاتب الإقليمية إلى الانخراط في الإعداد للأنشطة والندوات المقرر تنظيمها من أجل مناقشة مشاريع مقررات المؤتمر، والاستعداد لانتخاب المؤتمرات والمؤتمرين.

 واستمع المكتب الجهوي لمجموعة من التقارير الأولية حول ملامح الدخول المدرسي بأقاليم الجهة، والتي يمكن تلخيصها في تنامي حالة الاحتقان جراء نتائج الحركة الانتقالية، وغياب إرادة حقيقة لإنصاف المتضررات والمتضررين، واستمرار عمليات التفييض القسري التي تضرب في العمق حق نساء ورجال التعليم في الاستقرار الاجتماعي، مع ما رافق ذلك من تضارب  في المعطيات المتعلقة بتدبير الموارد البشرية، ومشكل تعيين أطر مسلك الإدارة التربوية وحرمان بعضهم من حقهم في الاختيار  في ظل الخصاص المهول في أطر الإدارة التربوية ، وإثقال هيئة الإدارة التربوية بالتكليف بإدارة أكثر من مؤسسة تعليمية، وتوجس الشغيلة التعلمية بالجهة من أن يتم التكليف بالمهام الإدارية خارج الضوابط القانونية، في ظل التستر على المناصب الشاغرة، وغياب تدبير عقلاني لعملية تدبير الفائض و سد الخصاص يحترم مبدأ تكافؤ الفرص، إضافة إلى الطريقة المرتجلة التي تم بها تدبير المسلك الدولي بالسلك الإعدادي خصوصا فيما يتعلق بتوقيت الترتيبات الخاصة بهذه العملية،  و معايير انتقاء المؤسسات والمتعلمين و المدرسين.

       وناقش المكتب الجهوي بعض الملفات الملحة التي خلقت احتقانا واسعا خصوصا بأقاليم مراكش، الرحامنة وأسفي واليوسفية والصويرة والحوز.. ووقف عند بعض حالات استهداف مسؤولات ومسؤولي منظمتنا بسبب ممارستهم لحقهم في الانتماء النقابي الذي يكفله الدستور، وقرر طرح هذه الملفات على مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة من أجل تدارسها وإيجاد حلول لها.

 

       وتداول المكتب الجهوي فيما يقوم به رئيس إحدى الجماعات الترابية بمراكش من أعمال ظاهرها توفير الحراس للمؤسسات التعليمية التابعة للجماعة الترابية، وباطنها محاولة  إعادة تدخل وزارة الداخلية  في مراقبة حركة نساء ورجال التعليم في مؤسساتهم، وإحصاء أنفاسهم، وفي هذه الإطار فإن المكتب الجهوي يؤكد مرة أخرى أن الجهة الوحيدة المخول لها مراقبة عمل نساء ورجال التعليم هي هيئة الإدارة التربوية، وهيئة المراقبة التربوية، وأن مثل هذه المحاولات لن تفيد في شيء قطاع التعليم، ولن تسهم في إصلاحه، بقدر ما ستعمل على تأجيج الاحتقان داخل المؤسسات التعليمية.

 

 بلاغ المكتب الجهوي:

 

*دائرة الإعلام والتواصل

بلاغ النقابة الوطنية للتعليم- فدش بمراكش: "دخول مدرسي خارج الشعارات المرفوعة، وسمته الأساسية هي الارتباك والارتجالية على كافة المستويات"

 

''... الدخول المدرسي بمراكش لا يزال خارج الشعارات المرفوعة، وبعيدا عما تؤطره مذكرات ومراسلات الوزارة الوصية، وبأن سمته الأساسية هي الارتباك والارتجالية على كافة المستويات والأصعدة، وخصوصا ما يتعلق بالتنزيل السليم لمقتضيات المقرر الوزاري رقم 17/26 بشأن تنظيم السنة الدراسية 2017/2018، والمذكرة الوزارية 17/72 حول الإجراءات العملية المرتبطة بإنجاح الدخول المدرسي. فالمديرية الإقليمية للتعليم بمراكش، وللأسف الشديد، لازالت تتخبط في المشاكل المتعلقة بضم المستويات وفكها، وحركية المتعلمات والمتعلمين، والبحث عن القاعات والملحقات المدرسية وغيرها، وعدم التفاعل الإيجابي مع مطالب المتضررات والمتضررين من نتائج الحركات الانتقالية الأخيرة رغم كل المقترحات التي قدمها التنسيق النقابي من أجل إيجاد حلول ترضي الجميع...''

في بلاغ توصل به الموقع من النقابة الوطنية للتعليم- العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل- بمراكش، فقد اجتمع مكتبها الاقليمي مساء يوم الخميس 21 شتنبر 2017، لتدارس مجريات الدخول المدرسي 2017/2018. وبعد تقييم محطة الدورة التكوينية حول الاستعداد لامتحانات الكفاءة المهنية لهيأة التدريس التي نظمها المكتب بالثانوية التأهيلية الزرقطوني أيام 12، 13، 14 من الشهر الجاري، وتقديم الشكر للجنة المنظمة، والتنويه بالمجهودات الجبارة التي ساهم بها جميع الأساتذة المشاركين، والتي لاقت استحسانا واضحا من لدن المستفيدين وعموم المتتبعين؛ وبعد استعراضه لأشغال المجلس الوطني وتأكيدهم على ضرورة التعبئة للتحضير الجيد للمؤتمر الوطني الحادي عشر، انتقل أعضاء المكتب الإقليمي إلى الاستماع إلى تقارير مكاتب الفروع حول الدخول المدرسي، وما رافقه من شعارات دعائية فضفاضة ظاهرها طلاء الواجهات، وتزيين الفضاءات، وباطنها استفحال الأزمات وضرب المكتسبات واستمرار الاحتقان. حيث أجمع الإخوة والأخوات على أن الدخول المدرسي بالإقليم لا يزال خارج الشعارات المرفوعة، وبعيدا عما تؤطره مذكرات ومراسلات الوزارة الوصية، وبأن سمته الأساسية هي الارتباك والارتجالية على كافة المستويات والأصعدة، وخصوصا ما يتعلق بالتنزيل السليم لمقتضيات المقرر الوزاري رقم 17/26 بشأن تنظيم السنة الدراسية 2017/2018، والمذكرة الوزارية 17/72 حول الإجراءات العملية المرتبطة بإنجاح الدخول المدرسي. فالمديرية الإقليمية للتعليم بمراكش، وللأسف الشديد، لازالت تتخبط في المشاكل المتعلقة بضم المستويات وفكها، وحركية المتعلمات والمتعلمين، والبحث عن القاعات والملحقات المدرسية وغيرها، وعدم التفاعل الإيجابي مع مطالب المتضررات والمتضررين من نتائج الحركات الانتقالية الأخيرة رغم كل المقترحات التي قدمها التنسيق النقابي من أجل إيجاد حلول ترضي الجميع... وقد سجلت المعطيات والتقارير الواردة من الفروع المحلية للنقابة الوطنية للتعليم ما يلي:

ü   تنامي أجواء الاحتقان بأغلب المؤسسات التعليمة وبمختلف الأسلاك عبر جل مقاطعات وجماعات الإقليم، في ظل غياب إرادة حقيقية للسيد المدير الإقليمي لحل المشاكل سواء ما تعلق بإيجاد حلول ناجعة لضحايا الحركة الانتقالية 2017 بالإقليم، أو معالجة الطعون والتظلمات، أو تعيين المتعاقدين، أو تدبير الفائض والخصاص..؛

ü   استمرار التضارب المثير في المعطيات المتعلقة بالموارد البشرية؛ إذ في أقل من أسبوعين على بداية الموسم الدراسي، سارعت المديرية الإقليمية إلى نشر ثلاث لوائح متباينة حول وضعية الموارد البشرية، وخريطة الخصاص من الأطر بالمؤسسات التعليمية. ولعل آخرها وأكثرها غرابة ما سمي باستدراك المناصب الخاصة بعملية تدبير الفائض والخصاص داخل الجماعة.. مما يفسر إصرار المديرية على التستر على الموظفين الأشباح بمجموعة من المؤسسات (العودة السعدية، الحسن الثاني، المنصور الذهبي.. وغيرها)، في سياق تهرب السيد المدير الإقليمي وتملصه من تقديم المعطيات وتقاسمها مع الشركاء وفق مقتضيات المذكرة 111 على علاتها؛

ü   الارتجالية في عملية تأهيل المؤسسات التعليمية، بالاقتصار على الاعتناء بالمؤسسات القريبة من محيط المديرية، وإهمال مؤسسات الهامش، خصوصا مع غياب الإعداد المسبق للتأهيل، وغياب الاعتمادات المالية الكافية، والدفع بمديري المؤسسات التعليمية إلى تسول المساعدات من جماعات محلية ومجالس جماعية تفتقر إلى رؤية واضحة لإنجاح الإصلاح؛

ü   التعثر الواضح في تدبير برنامج مليون محفظة، وتسجيل تفاوت في هذه العملية بين مقاطعات وجماعات الإقليم، وعدم مواكبة المديرية للنقص الحاصل في بعض المقررات المدرسية، وفي تزويد المؤسسات التعليمية بالعدد الكافي من الدلائل الجديدة للتدريس؛

ü   النقص الحاصل في أطر الإدارة التربوية والحراسة العامة جراء التستر على المناصب الحقيقية الشاغرة، وعدم اتخاذ الإجراءات العملية الكفيلة بتعويض المتقاعدين منهم في الوقت المناسب، مما فوت على الإقليم استقبال العدد الكافي من الأطر والخريجين، وأثر سلبا على التدبير اليومي لأغلب المؤسسات التعليمية (علي بن أبي طالب، ابن بطوطة، دوار الجامع، الزرقطوني، المغرب العربي...)؛

ü   الأمن والنظافة بالمؤسسات التعليمية، خصوصا مع غياب الأعوان، واستمرار المشاكل المرتبطة بتجديد الاتفاقية مع شركات التدبير المفوض منذ الموسم الفارط.. مما عمق معاناة الأطر الإدارية والتربوية مع بعض السلوكات المستشرية بمحيط بعض المؤسسات؛

ü   الاكتظاظ ببعض المؤسسات التعليمية في ظل غياب الحجرات الدراسية، وغياب اتخاذ قرارات مسبقة وناجعة، والاكتفاء بحلول آنية ترقيعية على حساب الزمن المدرسي للمتعلمين باعتماد نصف حصة (تناوب ثلاثة أساتذة على قاعة دراسية واحدة) ببعض المؤسسات، أو بترحيل التلاميذ نحو مؤسسات ملحقة، أو بحذف المواد غير المعممة.. (المحاميد 9، المورد، أبي تمام، الخوارزمي، المختار السوسي...وغيرها)؛

ü   الارتباك في أجرأة المسلك الدولي بالثانوي الإعدادي، وغياب إعداد مسبق، ورؤية واضحة حول معايير انتقاء المؤسسات المعنية، وشروط اختيار المتعلمين، والأساتذة المعنيين بالتدريس.. والاستكانة إلى العشوائية في التدبير وإخبار المديرين المعنيين بتنفيذ التعليمات في آخر لحظات الدخول المدرسي؛

ü   اللجوء إلى جماعة ترابية من أجل تعيين حراس بمؤسسات تعليمية في إطار ما سمي بالشراكة، وتكليفهم بمهام ظاهرها الحراسة والبستنة وباطنها إعداد تقارير يومية تحصي حركات وسكنات نساء ورجال التعليم بالمؤسسات التعليمية من خلال إعداد تقارير يومية عنهم لفائدة المسؤول الأول عن الجماعة الترابية؛

      والمكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم إذ يستعرض مختلف هذه الاختلالات، التي يعرفها الدخول المدرسي بمديرية إقليمية للتعليم بحجم مدينة مراكش، وينبه إلى خطورتها؛ فإنه يؤكد على ضرورة فتح حوار جاد وحقيقي لمعالجة مختلف المشاكل والاختلالات، كما يتشبث بحقه في الحصول على المعطيات الحقيقية المتعلقة بتدبير مصالح المديرية وفق ما يخوله القانون، ويعلن عن دعمه لكل الخطوات النضالية في إطار التنسيق النقابي.

المكتب الإقليمي

 

نص البلاغ:

عدد زوار الموقع

3011998
اليوم
الامس
هذا الاسبوع
الاسبوع الماضي
هذا الشهر
الشهر الماضي
كل الايام
904
1408
11542
2986561
42437
54570
3011998
Your IP: 54.224.2.123
Server Time: 2018-07-21 05:55:09

أخبار المغرب  أخبار المغرب الكبير  أخبار العالم العربي  أخبار العالم  أخبار الإقتصاد تمازيغت  عالم الرياضة مستجدات التعليم  دين ودنيا  عالم سيدتي  تكنولوجيا  أقلام حرة  صوت وصورة  بانوراما  عين على الفايسبوك  السلطة الرابعة  حوادث  المرأة  خارج الحدود   كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف