الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين تعلن عن مباراة توظيف الأساتذة بموجب عقود يوم 13 يناير القادم.

 

 

مباشرة بعد الاعلان عن نتائج الحركة الانتقالية لهياة التدريس مساء أول أمس، ومواصلة لإجراءات التحضير للموسم الدراسي المقبل 2018/2019، أعلنت الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين صباح اليوم عن تنظيم مباراة توظيف الأساتذة بموجب عقود، والمزمع تنظيمها يوم 13 يناير 2018المقبل على المستوى الاقليمي بالنسبة للمترشحين بسلك الابتدائي، وعلى المستوى الجهوي بالنسبة للمترشحين بسلك التعليم الثانوي. حيث يتم الترشح لاجتياز الاختبارات الكتابية وجوبا عبر تعبئة طلب الترشيح الالكتروني في تخصص واحد وسلك تعليمي واحد، والمصادقة عليه للذين سبق لهم التسجيل القبلي، والذي يحدد فيه المترشح(ة) المديرية الاقليمية التي يرغب العمل بها والتي توجد في المجال الترابي الأقرب إلى سكناهم وذلك عبر البوابة الخاصة بالمباراة http://tawdif.men.gov.maوذلك ما بين 26 دجنبر 2017 و08 يناير 2018. وستجدون في الرابط أسفله الاعلان الخاص بالمباراة وشروطها وترتيباتها.

إعلان مباراة التوظيف بموجب عقود

 

عن لجنة الاعلام والتواصل

المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم فدش- مراكش اسفي

نتائج الحركة الانتقالية للتعليم 2018 + نموذج طعن

 

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي– قطاع التربية الوطنية- في بلاغ لها، ليلة أمس السبت 23 دجنبر، عن نتائج الحركة الانتقالية للموسم الدراسي 2019 ــ 2018 الخاصة بهيئة التدريس العاملة بمؤسسات التربية والتعليم العمومي.

وقد أسفرت نتائج هذه الحركة، حسب الوزارة الوصية، على استفادة عدد جد مهم من المدرسات والمدرسين بلغ عددهم 24235، موزعين حسب الأسلاك على الشكل التالي:

v  التعليم الابتدائي: 14631 مستفيدا من بينهم 84 تخصص اللغة الأمازيغية؛

v  التعليم الثانوي الإعدادي: 5069 مستفيدا؛

v  التعليم الثانوي التأهيلي والتقني: 4535 مستفيدا.

v  وبالنسبة لطلبات الالتحاق بالأزواج فقد استفاد ما مجموعه 6376 أستاذة وأستاذا موزعين حسب الأسلاك كما يلي:

v  التعليم الابتدائي: 4279 مستفيدا؛

v  التعليم الثانوي الإعدادي: 938 مستفيدا؛

v  التعليم الثانوي التأهيلي والتقني: 1159 مستفيدا.

v  وجدير بالذكر أن الاستفادة من الانتقال تمت داخل نفس الإقليم وما بين المديريات الإقليمية سواء داخل نفس الجهة أو خارجها كما هو مبين أسفله:

v  داخل المديرية الإقليمية: 8396 مستفيدا؛

v  ما بين المديريات الإقليمية داخل نفس الجهة:8117 مستفيدا؛

v  خارج الجهة: 7722 مستفيدا.

كما أعلنت الوزارة أنها ستفتح باب الطعون خلال سبعة أيام من تاريخ صدور هذه النتائج. وعليه، فعلى كل من يهمه الأمر تقديم طلبه في الموضوع عبر السلم الإداري إلى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين التابع لها حيث ستعمل هذه الأخيرة على إرسال جميع الطعون في إرسالية واحدة إلى قسم الحركات الانتقالية بمديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر قبل 15 يناير 2018.

حيث أكدت الوزارة بالمناسبة أن الحركة الانتقالية بقدر ما تعتبر الإطار التدبيري الذي يمكن نساء ورجال التربية والتعليم من الانتقال إلى الأماكن المطلوبة في إطار من الشفافية وتكافؤ الفرص بين الجميع، فإنها في نفس الوقت تسهم في تحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي لفائدتهم مما ينعكس بالإيجاب على تحسين مردوديتهم وأداء رسالتهم النبيلة على الوجه الأكمل

.

وفيما يلي نتائج الحركة الانتقالية للتعليم 2018 حسب الأسلاك:

 

سلك التعليم الابتدائي

 

سلك التعليم الثانوي الاعدادي

 

سلك التعليم الثانوي التأهيلي

 

نموذج طعن في نتائج الحركة الانتقالية للتعليم 2018

 

وحظ سعيد للجميع

عن لجنة الاعلام والتواصل الجهوية

المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم فدش- مراكش أسفي

 

مراكش: المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم- فدش مراكش أسفي يجتمع، ويناقش مجموعة من القضايا التعليمية والتنظيمية.

 

اجتمع المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم، العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، بأغلبية أعضائه (13 عضو من أصل 15، مع تسجيل اعتذارين كتابيين) صباح يومه الثلاثاء 28 نونبر 2017 ابتداء من الساعة  الحادية عشرة صباحا. وقد استمر الاجتماع زهاء ست ساعات تناول فيها الحاضرون بعض القضايا التعليمية والتنظيمية المستجدة بالجهة، ومن ضمنها تقييم محطة المؤتمر الوطني الحادي عشر للنقابة الوطنية للتعليم ببوزنيقة أيام 27 و28 و29 أكتوبر الماضي، والذي أخذ حيزا زمنيا هاما من النقاش المستفيض والمسؤول بين أعضاء وعضوات المكتب الجهوي الذين خرجوا بمجموعة من مشاريع قرارات تنظيمية ستعرض على أنظار المجلس الجهوي المزمع انعقاده أواخر شهر دجنبر القادم. 

 

 لجنة الإعلام والتواصل الجهوية

الحركة الانتقالية 2018 لهيأة التدريس بين الارتجال والاستعجال، والحركتان الجهوية والمحلية في خبر كان.

 

*حسن إدوعزيز

 

الجزء الأول:

عممت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي يوم الثلاثاء 05 دجنبر الحالي مذكرتها رقم 134/17 المنظمة للحركة الانتقالية الخاصة بهيأة التدريس لسنة 2018. وهو حدث، وإن كان يؤكد وفاء الوزارة بالتزاماتها أمام هذه الهيأة على لسان الوزير السابق السيد محمد حصاد قبل مغادرته مقر باب الرواح، فإنه أثار في الوقت نفسه مجموعة من التساؤلات والإشكالات من خلال الصفة الاستعجالية التي اكتساها، وبسبب الارتجال الملحوظ الذي خلقه هذا الاستعجال وسط المعنيين بالأمر من نساء ورجال التعليم، ومن نساء ورجال الإدارة بالمصالح الخارجية للوزارة ممن سيوكل إليهم أمر تدبير اجراءاته العملية، على حد سواء.

لعل أول ما يلاحظ، هو أن المذكرة المذكورة لم يستند موضوعها إلى المرجع القانوني المعهود الذي دأبت الوزارة الوصية على الإشارة إليه، والمتمثل في المذكرة الإطار رقم 056/15 بتاريخ 06 مايو 2015 في شأن تدبير الحركات الانتقالية لنساء ورجال التعليم. ولعل سبب ذلك هو ما يتبين من مضمون المذكرة الذي، وإن بقي محافظا على روح المرجع المشار إليه؛ فإنه تعمد، في الآن نفسه، عدم التصريح بالمراحل الأساسية المألوفة في تدبير هذه العملية (إجراء حركة وطنية على صعيد الوزارة، ثم جهوية على صعيد المديريات الجهوية، ثم محلية على صعيد المديريات الإقليمية) كما تفصلها مذكرات التدابير الاجرائية التي دأبت الوزارة إصدارها عند نهاية كل موسم دراسي (ينظر في هذا الصدد إلى المذكرة الوزارية رقم 059/17 في شأن إجراءات الحركة الانتقالية لهيئة التدريس الصادرة بتاريخ 27 أبريل 2017على سبيل المثال). وهو ما يجعل القارئ المهتم يلمس نوعا من الضبابية في مضمون هذه المذكرة، بل ويستشعر تحايلا مقصودا في سكوت من دبجها عن التصريح بالعديد من القضايا الهامة، وعن سبب الإقدام على سيل من التعديلات الأساسية... علما بأن التسريبات والتصريحات، غير الرسمية، التي سبقت الافراج عن المذكرة، عقب اجتماع مديرية الموارد البشرية بالوزارة مع النقابات الست الأكثر تمثيلية، تؤكد بأن الحركية الاستباقية لهذا الموسم ستعرف إجراء حركة واحدة (حركة وطنية وجهوية ومحلية في عملية واحدة وفي نفس الوقت) تفاديا لأخطاء السنة الماضية. وهو الأمر الذي يبقى دون ضمانات مقنعة، بالعودة إلى حجم المتضررات والمتضررين من نتائج الحركة الانتقالية للموسم الماضي (2016/2017)، ممن وثقوا بنفس التصريحات والتسريبات التي كانت حول نفس السيناريو، وبنفس الحبكة والإخراج.

فإذا اقتنعنا بأن مذكرة هذه السنة جاءت متماسكة على المستوى المنهجي، وهو أمر وجب الاعتراف به، خصوصا فيما يتعلق بشروط المشاركة حسب الأسلاك، وتعبئة المناصب ومقاييس اسنادها، ونقط الامتياز، وتعبئة طلبات المشاركة... وغيرها، أو فيما يتعلق بالإجراءات الواجب اتباعها لإنجاح المحطة بدءا من تعبئة الطلبات من طرف المترشحين، ووصولا إلى تجميع المعطيات على المستوى المركزي وإعلان النتائج.. فإن هذا التماسك جاء منقوصا إذا تعمقنا في ما جاء به مضمون المذكرة، وأثر هذا المضمون وانعكاساته على المشاركين بمختلف فئاتهم؛ وإذا تأملنا حجم الإجراءات المنتظرة من المصالح الخارجية للوزارة في علاقتها بالحيز الزمني المخصص لإنجازها.

...يتبع

 

 

*عضو المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم- فدش مراكش أسفي.   

 

مراكش: نجاح الاضراب الوطني للتاسع نونبر، واحتجاج التنسيق النقابي الثنائي أمام مقر المديرية الإقليمية للتعليم.

 

*حسن إدوعزيز

 

كما كان مقررا، وفي ظل النجاح الملفت للاضراب الوطني في قطاع التعليم ليومه الخميس 9 نونبر 2017، نفذ التنسيق النقابي الثنائي بين المكتبين الإقليميين للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، والجامعة الوطنية للتعليم- التوجه الديمقراطي بمراكش، صبيحة اليوم، وقفتهما الاحتجاجية ضد الاعتداءات المتزايدة التي أصبحت تستهدف نساء ورجال التعليم داخل مقرات عملهم،  وخصوصا ما تعرض له الأستاذ (ع.أ)، أستاذ مادة الإجتماعيات  بالثانوية التأهيلية سيدي داوود بورزازات من تنكيل همجي، من طرف أحد تلاميذه، وهو يؤدي رسالته التربوية داخل الفصل الدراسي.  

 

 

كانت الوقفة أمام المديرية الإقليمية للتعليم بحي الحارثي من الساعة العاشرة إلى الحادية عشر صباحا. وجاءت في اطار الصلاحية التي تركها المكتبان الوطنيان للنقابتين لفروعهما النقابية لاتخاذ المبادرات المناسبة والداعمة للاحتجاجات المدافعة عن كرامة نساء ورجال التعليم، كما جاء في شعار بيانهما الوطني الداعي للإضراب: " كلنا ضد العنف المدرسي".

وقد شهدت هذه المبادرة المحلية للتنسيق مشاركة كثيفة ونوعية لمناضلات ومناضلي النقابتين المذكورتين ممن أصر على تنفيذ الاضراب الوطني، وتسجيل الحضور، نحو مقر المديرية، لإيصال احتجاجه للمسؤولين.. حيث صدحت حناجر المحتجات والمحتجين بشعارات قوية نددت بالاعتداءات المستهدفة لنساء ورجال التعليم، وطالبت بضرورة توفير الحماية لهم، وصون كرامتهم، وداعية لتوحيد جهود المناضلات والمناضلين قصد التصدي لما يستهدفهم ويستهدف الجسد التربوي، والعاملين به من أساتذة وأطر إدارية.

كما عرفت المحطة أيضا مشاركة فعالة للمتضررات والمتضررين من الحركة الانتقالية 2017، والذين لازالوا يرابطون، منذ بداية الموسم الدراسي الحالي، بمقر المديرية الاقليمية في انتظار التوصل لحل عادل ومنصف لقضيتهم المشروعة.

 *اللجنة الجهوية للاعلام والتواصل

 

المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم- فدش

مراكش أسفي

 

عدد زوار الموقع

2541489
اليوم
الامس
هذا الاسبوع
الاسبوع الماضي
هذا الشهر
الشهر الماضي
كل الايام
2931
3085
8999
2514739
55106
85891
2541489
Your IP: 54.234.65.78
Server Time: 2018-01-23 09:34:43

أخبار المغرب  أخبار المغرب الكبير  أخبار العالم العربي  أخبار العالم  أخبار الإقتصاد تمازيغت  عالم الرياضة مستجدات التعليم  دين ودنيا  عالم سيدتي  تكنولوجيا  أقلام حرة  صوت وصورة  بانوراما  عين على الفايسبوك  السلطة الرابعة  حوادث  المرأة  خارج الحدود   كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف