بيان المجلس الوطني للنقابة الوطنية للتعليم( ف د ش)

-         جميعامن أجل الدفاع عن المدرسة العمومية والمكتسبات والحريات النقابية

-         المطالبة بتوفير الموارد البشرية الكافية لأي إصلاح حقيقي للمنطومة التربوية

 

عقدت  النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) بالمقر الوطني بالدار البيضاء يومي 3 و 4  نونبر 2013 المجلس الوطني  العادي في دورة الفقيد محمد الطويل. وبعد ان استمع لعرض المكتب الوطني الذي قدمه الاخ الكاتب العام، والذي تناول فيه ظروف وسياقات انعقاد المجلس الوطني، حيث وقف لى المخاض الكبير الدي يعيشه الربيع الديموقراطي مند اكثر من سنتين والدي يتميز بمحاولات القوى الدولية المهيمنة استعادة قبضتها على مسلسل التغييرو رسم خارطة جيوسياسية جديدة تتماشى ومصالحها الاستراتجية. وهو الإطار الذي تندرج ضمنه محاولات حكام الجزائر الأخيرة لاجهاض اية تسوية سياسية سلمية للنزاع المفتعل في الصحراء المغربية ومحاولة اقبار المقترح المغربي، والساعية من جهة إلى إيجاد موقع في ترتيبات الوضع الجديد بالمنطقة وصرف الأنظار عن القلق الذي يعم الطبقة السياسية في شأن الخلافة داخل الجزائر من جهة أخرى.

         على المستوى الوطني تطرق العرض الى التجربة الحكومية في صيغتها الأولى والتي تميزت بالانصياع التام لتوصيات الدوائر المالية الدولية ولوبيات الضغط الداخلية محملة عموم الكادحين تبعات المقاربة المحاسباتية للإصلاحات الهيكلية المزعومة (المقاصة، التقاعد، النظام الضريبي...) وذلك من خلال الزيادات المتتالية في الأسعار وتجميد الحوار الاجتماعي (قطاعيا ومركزيا) والكيل بمكيالين في شان الاقتطاع من اجورالمضربين والمضربات وتعطيل كل آليات الإصلاحات السياسية والدستورية في تواطؤ مكشوف مع مراكز  الفساد والمفسدين، وهو ما برز جليا في تحالفات الحكومة  صيغتها الثانية والتي تشكل خرقا للدستور وإجهاضا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

         وعلى مستوى القطاعين المدرسي والجامعي، سجل العرض فشل المقاربة التقنية للإصلاح مما عمق الأزمة الهيكلية بالقطاعين ونسف كل أسس التعاقدات الممكنة بين مكوناتهما ويتجلى ذلك في :

·        ضرب الحريات النقابية وفي مقدمتها حق الإضراب

·        إقرار ميزانية تقشفية تروم الضغط على الموارد البشرية والإجهاز على المكتسبات.

·        تجميد اتفاق 26 أبريل 2011 بما في ذلك احداث درجة جديدة للترقي.

·        تجميد التعويض عن العمل  بالمناطق النائية والصعبة منذ صدور المرسوم  بالجريدة الرسمية سنة 2009 .

·        تجميد خلاصات اللجن الموضوعاتية في شأن مطالب مجموعة من الفئات التعليمية .

·        الإعلان عن فشل البرنامج الاستعجالي دون ترتيب جزاءات عن سوء تدبير مختلف مشاريعه

·        إلغاء بيداغوجية الإدماج دون طرح بدائل، وفرض تدبير جديد للزمن المدرسي بشكل أحادي دون مراعاة الظروف التربوية والبيداغوجية للتلاميذ.

·        غياب الارادة الحقيقية بقطاع التعليم العالي والجامعي لمباشرة اصلاح إداري حقيقي وشامل يضع حدا للعشوائية والمزاجية.

·        فشل بلورة مشروع المكتب الوطني للاعمال الجامعية والاجتماعية والثقافية لانعدام وجود تصور متكامل لدى الوزارة الوصية.

·        سوء تدبير ملف الامتحانات المهنية برسم 2012 وامتعاض موظفي الاحياء الجامعية والتعليم العالي.

·        تهرب الوزارة من مراجعة ثغرات النظامين 01/00 و 81/00.

إن هذه الظروف والسياقات تفرض على كل مكونات الصف الديمقراطي ان تشكل جبهة وطنية اجتماعية ضد التراجعات عن مكتسبات الشعب المغربي وبلورة بدائل  ديموقراطية تبعث على الأمل وترد على تهديدات التحالف الحاكم. وفي هذا الإطار يندرج التنسيق القائم بين الفيدرالية الديمقراطية للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل ومحاولة توسيعه على باقي مكونات الحقل النقابي الديمقراطي.

وبعد إغناء عرض المكتب الوطني من خلال نقاش صريح ومسؤول استحضر دقة المرحلة ومتطلباتها على كافة المستويات فإن المجلس الوطني:

1-       يدين كل المناورات الدولية والاقليمية الهادفة الى المس بالوحدة الترابية وعلى راسها المواقف الاستفزازية لحكام الجزائر، ويدعو إلى تمثين أواصر العلاقة وحسن الجوار بين الشعبين المغربي والجزائري.

2-       يحيي نساء ورجال التعليم في مختلف مواقعهم على صمودهموتضحياتهم من أجل الدفاع عن المدرسة العمومية والحقوق والحريات النقابية.

3-       يعلن تضامنه مع نضالات شعوب المنطقة التواقة إلى الحرية والديموقراطية وعلى رأسها الشعب الفلسطيني.

4-       يرفض تصريف  الحكومة للازمة الاقتصادية على حساب الشغيلة المغربية والاجهازعلى مكتسباتها، والتقليص من ميزانية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني.

5-       يطالب بتوفير العدد الكافي من الموارد البشرية لقطاعي التربية والتكوين  ولموظفي التعليم الجامعي لتامين الشروط لنجاح  إصلاح حقيقي للمنظومة التربوية.

6-       يؤكد رفضه للاقتطاعات الظالمة التي مست أجور المضربين والمضربات، ويستنكر الكيل بالمكيالين، ويطالب باسترجاعها.

7-       يسجل ويرفض كل التدابير التي واكبت الدخول المدرسي والجامعي نتيجة للسياسة الحكومية الارتجالية.

8-       يجدد الدعوة الى عقد ندوة وطنية حول اصلاح منظومة التربية والتكوين باشراك كل المتدخلين في القطاعين المدرسي والجامعي ويطالب باخراج قطاع التربية والتكوين من السياسة التقشفية للدولة وتوفير كل الشروط المالية والمادية والبشرية للنهوض بالمنظومة التربوية واصلاحها.

9-       يطالب بتفعيل بنود اتفاق 26 ابريل 2011 وعلى راسها احداث درجة جديدة للترقي، وفتح تفاوض حقيقي حول المشاكل العالقة والمطالب العادلة لمختلف الفئات التعليمية ومنها احداث اطارلهيئة الادارة التربوية والمبرزين لخلق اجواء ايجابية للشروع في جيل جديد من الاصلاحات.

10-   يطالب بحماية نساء ورجال التعليم بالقطاعين من كل اشكال العنف والاعتداء ,خصوصا العاملات والعاملين بالعالم القروي كما يطالب بالاعتراف بالامراض المهني وإحداث تعويض عنها.

11-    يطالب وزارة التعليم العالي وتكوين الاطر والبحث العلمي بتنفيذ كل الالتزامات التي تعهدت بها، منها مراجعة ثغرات النظامين 01/00 و 81/00 والتعجيل بتسوية الترقية بشقيها أسوة بالتعليم المدرسي، ويدين استفراد الوزارة بالعمل باللجان الثلاثية بدل اللجان الثنائية القانونية، ويطالب  بالتوقيف الفوري لها. كما يطالب باحداث تحفيزات للموظفين والمساعدين التقنيين كدعم للدخول الجامعي بالمؤسسات والأحياء الجامعية مع دمقرطة التعويضات وضمان شفافيتها.

12 - يثمن كل النضالات والمعارك الجهوية والجامعية والاقليمية والمحلية لكافة الفئات التعليمية ويحمل المسؤولية للوزارتين،

13-    يعلن تضامنه مع اساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية بالمهجر ودعمه لمطالبهم القاضي بوقف العمل بالمذكرة الوزارية الانتقامية بإنهاء تكليفاتهم، ومراعاة أوضاعهم الاجتماعية أثناء إعادة تعيينهم بعد انتهاء التكليف.

14-    يفوض للمكتب الوطني الصلاحية لاتخاد كافة المواقف والصيغ النضالية للرد على الهجوم الحكومي.

وفي الاخير فان المجلس الوطني إذ يثمن اشغال المؤتمر الوطني العاشريدعو كافة نساء ورجال التعليم إلى مواصلة التعبئة من أجل التصدي لكل المحاولات اليائسة التي تستهدف الشغيلة التعليمية  في مكتسباتها وكرامتها.

 المجلس الوطني 

الدارالبيضاء 4 نونبر 2013

 

تحميل البيان

المكتب الجامعي للنقابة الوطنية للتعليم -فدش- بجامعة ابن زهر يستنكر الاعتداءات التي تطال الموظفين ويدعو الى تحسين ظروف اشتغالهم

   

    عقد المكتب الجامعي اجتماعا طارئا يوم الخميس 31 اكتوبر 2013 على الساعة الرابعة بعد الزوال تدارس خلاله استفحال الاعتداءات الجسدية واللفظية على الموظفين بالمؤسسات الجامعية بجامعة ابن زهر ،وتوقف عند اخرها وليس اخيرها كما يبدو وهو الاعتداء بالضرب والسب والشتم الذي تعرض له الاخ عبد العزيز واعمر مهندس الدولة بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية باكادير 

تحميل البيان

بيان تضامني

  المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم ف د ش بمراكش يجدد استنكاره لتنامي ظاهرة اقتحام المؤسسات التعليمية والاعتداء على نساء ورجال التعليم.

إن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديموقراطية للشغل بمراكش ، و هو يتابع عن كثب تنامي ظاهرة اقتحام المؤسسات التعليمية و انتهاك حرماتها و تنفيذ اعتداءات على نساء و رجال التعليم داخلها و التي كانت موضوع البيان النقابي المشترك يوم 27 أكتوبر 2013 ، فإنه يعبر عن إدانته الشديدة للاعتداء الذي تعرضت له الأستاذة الحارسة العامة بالثانوية التأهيلية الخوارزمي 1 من طرف أحد الآباء يوم الأربعاء 30 أكتوبر 2013 ، ويعلن تضامنه مع الأستاذة ضحية الاعتداء وكذلك دعمه للوقفة الاحتجاجية التي تعتزم الشغيلة التعليمية تنفيذها بالمؤسسة يوم الجمعة 01 نونبر 2013 من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة الثانية عشرة زوالا.     

و المكتب الإقليمي إذ يدعو الجهات المسئولة لتحمل مسؤولياتها أمام ما تعرفه المؤسسات التعليمية من انتهاكات خطيرة ، يهيب بنساء و رجال التعليم لمزيد من التضامن و التآزر .

المكتب الإقليمي

مراكش 31 أكتوبر 2013

تحميل البيان

بلاغ المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم ( ف د ش ) بمراكش 28 أكتوبر 2013

المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم ف د ش بمراكش يجدد إدانته للاعتداءات الهمجية التي يتعرض لها نساء ورجال التعليم داخل مقرات عملهم .

    عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل بمراكش  اجتماعا عاديا يوم الاثنين 28 أكتوبر 2013  بمقر الفدرالية الديمقراطية للشغل تدارس خلاله الاعتداءات الهمجية التي  يتعرض لها  نساء ورجال التعليم في العديد من المؤسسات التعليمية وجدد تأكيده على إدانة هذه الممارسات العدوانية وشدد  على ضرورة تحمل النيابة والأكاديمية والوزارة الوصية والجهات المسؤولة عن الأمن مسؤوليتها في توفير الحماية لنساء ورجال    التعليم داخل مقرات عملهم .

      وثمن مضمون الحوار الذي أجراه الكاتب الإقليمي مع لجنة الإعلام الجهوية ، وتداول في النقط التي سيطرحها في الاجتماع مع النائب الإقليمي بعد الدعوة المكتوبة التي وجهها هذا الأخير لمكتبنا الإقليمي لحضور الاجتماع الذي سيعقده معه يوم الأربعاء 30 أكتوبر 2013 ، كما جدد تمسكه بالتنسيق النقابي .

     وتطرق  للاستعداد لعقد المجلس الإقليمي وتجديد  أعضاء المكتب وأعضاء المجلس الإقليمي لانخراطهم عن موسم 2014 تنفيذا للقرار الصادر عن اجتماع المكتب الوطني مع الأمناء  الجهويين . وتم التداول كذلك في  تعديلات القانون الداخلي والتنظيمي التي ستعرض على     دورة المجلس الوطني المقرر عقدها يومي 3 و 4  نونبر 2013 .

 

المكتب الإقليمي

 

http://www.snemath.com

 

تحميل البلاغ

النقابات التعليمية الثلاث تستنكر الاعتداءات الهمجية التي يتعرض لها نساء ورجال التعليم داخل مقرات عملهم بإقليم مراكش.

 

 

عقدت النقابات التعليمية الثلاث بإقليم مراكش  النقابة الوطنية للتعليم ( ف د ش ) والجامعة الحرة للتعليم( ا ع ش م ) و الجامعة الوطنية للتعليم ( ا م ش ) اجتماعا يوم الأحد 27 أكتوبر تدارست  خلاله الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها نساء ورجال التعليم بالإقليم مثل  :                     

ـ انتهاك حرمة مركزية مجموعة مدارس مسعود بحربيل من طرف أحد الأشخاص يوم الخميس 24 أكتوبر 2013  وتوجيه وابل من السب والشتم  لإحدى المدرسات أثناء مزاولتها لعملها قبل أن يعتدي على مدرسة أخرى بعد أن سدد  لها لكمة إلى الوجه فأغمي عليها وتم نقلها في سيارة إسعاف إلى المستشفى .

ـ تعرض احد المدرسين بإعدادية الإمام مالك داخل قسمه وعلى مرأى ومسمع من تلاميذه لوابل من السب والقذف وتهديده بالطرد من المؤسسة من طرف أم احد التلاميذ .

ـ إقدام أحد سكان محيط مدرسة المورد يوم الاثنين 21 أكتوبر 2013 على تحطيم سيارة إحدى المدرسات بواسطة ساطور وهو ما أثار الرعب خارج المؤسسة وداخلها كاستمرار لسلسلة الاعتداءات بالضرب والشتم والسب والقذف التي تعرض لها أطر المؤسسة الموسم الماضي .

ـ الاعتداء الذي تعرض له مدير الثانوية الإعدادية عبد المومن من طرف امرأة كانت رفقة ابنها يوم الثلاثاء 10 شتنبر 2013 .    

أمام هذا الوضع الخطير وتفشي ظاهرة الاعتداءات ضد نساء ورجال التعليم والمس بحرمة المؤسسات التربوية وفي غياب تام للأمن لحماية أمن وسلامة التلاميذ والعاملين فإن النقابات التعليمية الثلاث :         

ـ تستنكر هذه الاعتداءات الوحشية التي يتعرض لها نساء ورجال التعليم داخل مقرات عملهم بإقليم مراكش .

ـ تعلن تضامنها اللامشروط مع  ضحايا هذا العنف الهمجي .

 ـ تطالب بإنصاف الضحايا واتخاذ الإجراءات اللازمة في حق المعتدين .

 ـ تدعو الجهات المسئولة إلى توفير الحماية لنساء ورجال التعليم وتحمل النيابة الإقليمية والأكاديمية الجهوية والوزارة الوصية  كامل المسؤولية في حماية أمن وحرمة المؤسسات التعليمية .

ـ تحتفظ لنفسها بحق اتخاذ الخطوات النضالية التـي تراها منـاسبة للـدفاع عـن كرامة نساء ورجال التعليم . 

 

تحميل البلاغ

النقابة الوطنية للتعليم -فدش- باقليم وادي الذهب تنفذ اعتصاما انذاريا

 


إن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل بوادي الذهب المجتمع يومه الأحد 20 أكتوبر 2013م و بعد استحضاره لمستجدات الوضع التعليمي بالإقليم المتسم بالتخبط في التسيير ووقوفه على انعكاسات التشنج و القطيعة بين مصالح الأكاديمية والنيابة الإقليمية لوادي الذهب و ما له من انعكاسات خطيرة على ملفات الشغيلة التعليمية،   يسجل :

  1. استنكاره تراجع النائب الإقليمي عن الاتفاق المبرم مع إطارنا النقابي والذي التزم فيه بحضور رئيس مصلحة الشؤون التربوية  بالغاء تكليف أستاذة اللغة العربية الملحقة قسرا بثانوية الحسن الثاني التاهيلية،
  2. اندهاشه من تصرف رئيس مكتب الموارد البشرية الذي سقط سهوا على التسيير بمصالح النيابة حيث ارغد و أزبد بمجرد ذكرنا لمشكل الأستاذة  الشيء الذي يؤكد أن بعض مصالح الشغيلة تسير من طرف أياد خارجية،
  3. استغرابه الكبير من عجز النيابة الاقليمية  في اتخاذ قرار حاسم في حق مديرة ثانوية الحي الجديد الإعدادية التي تستقوي بجهات معينة رغم كون المشكل موضوع بيانات نقابية عديدة،
  4. تنديده بحرمان أبناء الشعب من حقهم في التمدرس المكفول دستوريا في مجموعة من المؤسسات حيث بقيت أقسام دون مدرسين و لأيام متواصلة،
  5. تشبته بايجاد حل منصف وعادل للمتضررين من الحركة الاقليمية،
  6. استعداده الاستمرار في الدفاع عن الشغيلة التعليمية و انفتاحه على باقي الاطارات النقابية المناضلة لتوحيد الجهود لصون المكتسبات وللدفاع عن كرامة رجال و نساء التعليم .

ان النقابة الوطنية للتعليم – ف د ش و هي تقف على هذه الاختلالات قررت الدخول في اعتصام إنذاري للمسؤولين النقابيين يومه الجمعة 25 اكتوبر 2013م ابتداءا من الساعة العاشرة صباحا بمقر النيابة الإقليمية،عازمة على خوض اشكال نضالية غير مسبوقة صونا لحقوق الشغيلة و دفاعا عن المدرسة العمومية و رفضا لمنطق المحاباة و الترضيات في تسيير و تدبير الشأن التربوي.

تحميل البيان

عدد زوار الموقع

3005567
اليوم
الامس
هذا الاسبوع
الاسبوع الماضي
هذا الشهر
الشهر الماضي
كل الايام
893
1938
5111
2986561
36006
54570
3005567
Your IP: 54.224.216.155
Server Time: 2018-07-17 07:28:29

أخبار المغرب  أخبار المغرب الكبير  أخبار العالم العربي  أخبار العالم  أخبار الإقتصاد تمازيغت  عالم الرياضة مستجدات التعليم  دين ودنيا  عالم سيدتي  تكنولوجيا  أقلام حرة  صوت وصورة  بانوراما  عين على الفايسبوك  السلطة الرابعة  حوادث  المرأة  خارج الحدود   كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف